حقوق وحريات

صحفيون يتضامنون مع الكاتب محمود ياسين المختطف لدى الحوثيين بإب
22/10/2015 7:13:06
متابعات-عمران نت

نظمت نقابة الصحفيين اليمنيين وقفة تضامنية مع الصحفي محمود ياسين المعتقل لدى جماعة الحوثي في سجن الامن السياسي بإب .

وفي الوقفة التي اقيمت بمقر النقابة قال الاخ محمد شبيطة عضو مجلس النقابة ان الصحفيين صاروا هدفا سهلا لاطراف الصراع من الحوثيين والقاعدة وغيرهم.

وقال شبيطة النقابة حصلت على معلومات بخصوص تعرض الصحفي محمود ياسين للتعذيب. منددا بالاجرام الممنهج تجاه الصحافة والصحافيين

واضاف ان الصحافة اليمنية تعيش اليوم اسوء مراحلها وان ما حققه نضال جيلين من الصحفيين في مجال الاريات الصحافية تعرض للتراجع والارتداد. مؤكدا لن النقابة والوسط الصحفي لن يالوا جهدا في الدفاع عن الصحفيين وملاحقة جلاديهم

وقال : اننا نقف اليوم امام سلطة لاتخضع لعي قانون ما يجعل النقابة والصحفيين امام مسئولية كبيرة في التضامن مع الصحفيين والدفاع عن حريتهم.

من جهته قال نقيب الصحفيين الاسبق عبدالباري طاهر ان الصحافة اليوم امام محنة كبيرة ومسئولية الصحفيين ليس الدفاع عن حريتهم فقط ولكن الدفاع عن النظام والقانون والامن العام والسلام الاجتماعي

واعتبر ان الشيئ الوحيد الذي تحقق منذ اعلان الجمهورية اليمنية هو هامش الحريات العامة,وقال علينا ان ندرس كيف يمكن ان يكون هناك تضامن مع الصحفيين ومع الانسان اليمني .. تضامن مجتمعي تشارك فيه مؤسسات المجتمع المدني التي انقسمت على الاطراف المتصارعة وان تتوالى الاحتجاجات بشكل متصاعد

من جانبه اكد الدكتور عبدالحكيم نور الدين عن تضامن المجتمع المدني مع الصحفي محمود ياسين وكافة الصحفيين المعتقلين ومع حق الجميع بالحياة والحرية والنضال السلمي الديمقراطي

التعليقات
أضف تعليق