متابعات

التجمع اليمني للإصلاح بمحافظةعمران ينعى أحد أهم مؤسسيه
20/08/2019 21:35:44
خاص_عمران نت
الحشار
الحشار

نعى التجمع اليمني للإصلاح بمحافظة عمران في بيان أصدره مساء الثلاثاء 20/8/2019 إلى أبناء الشعب اليمني الأبي وإلى قيادات وأعضاء وكوادر الإصلاح القيادي والمربي الفاضل الداعية الشيخ عبدالعزيز حمود الحشار الذي وافاه الأجل يوم أمس الثلاثاء إثر جلطة دماغية حادة بعد مسيرة عطاء حافلة بالخير والنضال والدعوة والتربية.
واصفاً الفقيد بأنه واحداً من خيرة رجالاته وأحد مؤسسيه في اليمن، والذي مثل نموذجاً فذاً في العطاء والبذل والتضحيةً والتربية والدعوة والحكمة والتوازن.
مستعرض بعضا من إسهامات فقيد الوطن والإصلاح في مجال التربية والتعليم وبناء الأجيال ونشر الوعي وما أثمرته جهوده من نهضة معرفية وفكر وسطي مستنير في نطاق عمله، ومواقعه المتعددة التي لازالت شاهدة له بامتدادها الطويل.

وأضاف بيان النعي إنه ومنذ اليوم الأول لتأسيس الإصلاح الذي كان فقيدنا أحد مؤسسيه، لم يتوانى يوما عن خدمة وطنه وقضيته وابناء مجتمعه،واستمر عطائه من مواقعه المختلفة، ومهامه المتعددة التي أوكلت إليه داعيةقدوة، ومربياًفاضلا، وقائداً حكيماً، وجندياً أميناً لفكرته حتى وفاته المنية


مستلهما سيرته المليئة بالتجارب والمآثر والتي كان فيها تربوياً ناجحاً ورجل فكرة واسع الأفق وصاحب تجربة دعوية رائدة وشخصية اجتماعية فرض حبه على كل من عرفه من مختلف الاحزاب والتوجهات, ناهيك عما عرف عنه من عفة ونزاهة وكرم ورحابة صدر، واستغناء عن مباهج الحياة التي خرج منها نظيفا عفيفا شريفا لا يملك من دنياه غير ستر الحال، وسمعة طيبة ستظل سفرا خالدا, كما ستظل سيرته زادا لكل محبيه ورفاق دربه وحملة الفكر الذي عمل لأجله الفقيد طيلة حياته.

وكان الشيخ عبدالعزيز حمود الحشار قد تعرض في 2003م لجلطة دماغية فقد على إثرها الكلام وجزء من حركة الجسد فعاش صابراً محتسباً ثابتاً شاكراً لله حتى توفاه الله عصر الثلاثاء الموافق20/ 8 من العام 2019 إثر جلطة جديده.

التعليقات
أضف تعليق