مقالات صحفية

22/04/2016 6:58:08

في نظر الإيرانيين فإن الأزمة في اليمن تكمن في الإرهاب الذي يتصدى له الحوثيون وليس الانقلاب الذي قوض مؤسسات الدولة وأدخل البلاد في أتون الحرب والفوضى ووفر كل البيئة للجماعات المتطرفة. يتحدث أمير ع

20/04/2016 1:30:36

ليس هناك متاهة كمتاهة اليمن الكبرى التي أدخلتها إليها فكرة الإمامة الكهنوتية الزيدية التي مثلت أكبر كارثة في تاريخ اليمنيين على الإطلاق، حيث كانت من أكبر عوائق ومهددات الهوية وطامسه للتاريخ والحضارة ا

19/04/2016 6:37:16

بقلم /احمد صالح ناصررئيس تحرير موقع عمران نت . المقدمة الأولى:يجب أن يفرق بين الزيدية في بلاد الجيل والديلم وبلاد اليمن، فإن زيدية اليمن صاروا هادوية،؛ ولذا نجد الكثير من أعلام  المذهب الزيد

16/04/2016 9:33:53

 بقلم/سام الغباري  عاد الجنرال اليمني علي محسن الأحمر لإنهاء الحرب الأخيرة والحاسمة مع الحوثيين ، هكذا بكل بساطة يمكننا تفهم طبيعة تواجده السياسي والعسكري على رأس الهرم المساند للرئيس ع

13/04/2016 10:25:57

 د.محمد جميح.   لا تزال لدى الحوثي ترسانة كبيرة من أسلحة الدولة التي سلمت له، أو نهبها من مخازن الجيش في صنعاء وغيرها. معظم مخازن الفرقة الأولى مدرع السابقة، تم نهب أسلحتها، ونقل الأسلح

13/04/2016 4:23:13

لن يكون سهلاً على الحوثيين الالتزام بوقف إطلاق النار الذي دخل حيّز التنفيذ ليل الأحد - الاثنين الماضي، حيث لا ضغط دولياً يجدي معهم ولا التزامات دولية تثقل كاهلهم .   فهم لا يعترفون بالم

12/04/2016 8:05:57

 بقلم/محمد السدح ......................الحوثي في كل تجاربنا الحوارية معه يوقع على الاتفاقيات وبعدها ينقلب واليوم يحاول ان يبدي حسن نية ويبين انه اصبح جاد ويريد السلام في اليمن ويتحول الى الع

10/04/2016 5:11:55

كان مع جحا شاة عجفاء، نحيفة الجسم ، كبيرة السن، لا فائدة منها. ذهب بها إلى السوق ليبيعها ويشتري ذات اللبن.باعها بخمسة آلاف ريال، وبحث فلم يجد شاة أخرى ذات لبن.في اليوم التالي، ذهب إلى السوق، ووجد شاة

09/04/2016 11:12:13

عند منتصف ليلة الـ26 من مارس 2015 حدث ما كان خارج كل التوقعات، وما يتجاوز الحسبان، إذ قادت المملكة العربية السعودية حلفاً دولياً ضخماً ونوعياً ضد الميليشيات المسلّحة التابعة للرئيس السابق اليمني وجماع

05/04/2016 12:21:08

كنت أنتظر بفارغ الصبر موقفاً رسمياً من جانب المخلوع صالح وميشليا الحوثي، من قرارات التعيين الأخيرة، التي طالت منصبي نائب الرئيس ورئيس الحكومة.لكن للأسف هذا الموقف تم تسريبه في سياق البيان غير الموفق ا